نماء تطلق مشروع إفطار الصائم في 85 مسجداً وموقعاً

أعلنت نماء للزكاة والتنمية المجتمعية التابعة لجمعية الإصلاح الاجتماعي عن فتح باب التبرعات لمشروع إفطار الصائم لعام 2017م، من خلال ولائم إفطار الصائمين في المساجد وغيرها من المواقع، وكذلك من خلال السلات الرمضانية التي يتم توزيعها على الأسر المتعففة، كما يتم استقبال زكاة المال لتوزيعها على الأسر الأشد احتياجاً وحسب مصارفها شرعاً.
هذا وقد كشف مدير عام نماء للزكاة والتنمية المجتمعية ناصر عبدالعزيز الزيد عن إنهاء كافة الاستعدادات الإدارية والميدانية لتنفيذ مشروع إفطار الصائم داخل دولة الكويت، مشيراً إلى أن أهم أهداف مشروع إفطار الصائم تكمن في إعانة الشرائح المستفيدة من المشروع على أداء هذه الفريضة العظيمة، وألا تقف الحواجز المادية وضيق ذات اليد حائلاً أمام مشاركة المسلمين أداء هذه الفريضة المباركة.
وأشاد مدير عام نماء للزكاة والتنمية المجتمعية بالشراكة الإستراتيجية المثمرة مع الأمانة العامة للأوقاف التي تبرعت لصالح المشروع بمبلغ 70 ألف دينار كويتي، حيث يشرف فريق كامل على تنفيذ المشروع ميدانياً ورصد التقارير اليومية لسير المشروع بما يكفل توفير وجبات مطابقة للشروط الصحية حسب أنواعها وكمياتها المقررة ووفقاً لجداول معدة مسبقاً تخضع للإشراف اليومي.
وقال الزيد: إن أهداف مشروع إفطار الصائم كثيرة وعديدة تتمثل في كسب الأجر وابتغاء مرضاة الله تعالى علاوة على تحقيق مبدأ التكافل في المجتمع المسلم، وإدخال السعادة على الفقراء وذوي الدخل المحدود، بالإضافة إلى فتح باب الصدقة واكتساب أجر الصائم أمام المحسنين، كما يهدف المشروع إلى مساعدة البسطاء ورسم الابتسامة على وجوههم وتجميع الجاليات حول موائد الخير، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ، غَيْرَ أَنَّهُ لَا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا” (رواه الترمذي وابن ماجه وابن حبان، وصححه الترمذي وابن حبان).
وأوضح الزيد أن نماء للزكاة والتنمية والمجتمعية ولضمان مزيد من الفعالية ورفع نسب الإنجاز والوصول إلى الشرائح الأكثر حاجة والمناطق التي تكثر فيها العمالة الوافدة بدأت بالإعداد مبكراً للمشروع من خلال لجان متخصصة على شرائح متعددة.
وبين الزيد أن نماء للزكاة والتنمية المجتمعية تسعى لتنفيذ هذا المشروع على محاور متعددة؛ المحور الأول يتمثل في توفير ولائم إفطار الصائم في المناطق الأكثر احتياجاً التي يتواجد فيها العمال والجاليات الإسلامية المختلفة، وتبلغ قيمة المساهمة في المشروع للفرد الواحد 30 ديناراً كويتياً لشهر رمضان المبارك، وتسعى نماء في هذا الصدد إلى توفير وجبات الصائم فيما يقارب 85 موقعاً من خلال توفير 8330 وجبة يومياً؛ أي ما يعادل 250 ألف وجبة طوال شهر رمضان المبارك.
وأضاف الزيد أن نماء ستعمل من خلال المحور الثاني على توزيع سلات غذائية على الأسر المتعففة من خلال كوبونات مخصصة للمشروع، مشيراً إلى أن قيمة تكلفة السلة الغذائية 15 ديناراً كويتياً لشهر رمضان كاملاً للفرد، مبيناً أن نماء تسعى من خلال هذا المحور إلى توزيع أكثر من 130 ألف دينار.
وأشار الزيد إلى أن المحور الثالث وهو محور زكاة المال، مبيناً أن نماء للزكاة والتنمية المجتمعية تستقبل زكاة الأموال وزكاة الذهب وزكاة الفطر، وتحرص على صرفها في المصارف التي حددها الشارع الحكيم، داعياً أهل الخير إلى التبرع لهذا المشروع الطيب سواء عبر فروع نماء المنتشرة في محافظات دولة الكويت، أو عبر طلب المندوب الخيري من خلال الخط الساخن 1888833، أو من خلال الموقع الإلكتروني بكل يسر وسهولة وضمان namaakw.net

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“فزعة أمل” تجمع 320 ألف دينار

– الهنيدي: الحملة تسعى إلى ...