البوسنة تمنح الرحمة العالمية شهادة الأيزو

عمر الكندري: الرحمة أقامت العديد من المشروعات التنموية والمراكز الثقافية في البوسنة

حصل ممثل الرحمة العالمية التابعة لجمعية الإصلاح الاجتماعي في البوسنة على شهادة الأيزو في الإدارة وذلك بعد سلسلة إجراءات مُحَكمّة واعتماد اللجنة المشكلة لمراجعة عمل المكتب وإدارته لآخر خمس سنوات وإقرارها بالشفافية والتوثيق واحترام القوانين المعمول بها.

وفي هذا الصدد قال رئيس مكتب إقليم شرق أوروبا في الرحمة العالمية عمر الكندري: أن لجنة التقييم راجعت استراتيجيات عمل المكتب وخطته الثانوية والخمسية واللوائح المعمول بها والمشروعات والخطوات التي يبدأ بها المشروع إلى أن يتم تنفيذه وتوثيقه في تقارير مع ذكر الإيجابيات والسلبيات بالإضافة إلى اطلاعهم على قوائم توزيع المساعدات والبيانات الرسمية عن المستفيدين والعقود والعطاءات ومحاضرها وطريقة اتخاذ القرار مبينا أن مكتب الرحمة العالمية في البوسنة والهرسك يعد أول مؤسسة خيرية إنسانية تحصل على شهادة الأيزو .

وعن المشروعات التي أقامتها الرحمة العالمية في البوسنة قال الكندري: أن الرحمة العالمية قامت بالعديد من المشروعات التنموية والمراكز الثقافية والنسائية في البوسنة، والتي تقوم على تدريب وتأهيل الفتيات البوسنيات في عدة مجالات، وتعليمهن دينهن بالشكل السليم، ليكن مربيات وداعيات يحملن على عاتقهن اصلاح المجتمع، وفيها التأهيل النفسي، وفيها التنمية البشرية، وتربية الأبناء لبناء أسرة مسلمة تكون نواة المجتمع، ويخرجن أجيالا على أساس اسلامي سليم مثل مركز الدرة ونحلة والصديقة والمتخصصة في خدمة وتعليم المرأة.

وبين الكندري أن الرحمة العالمية ومن منطلق استراتيجيتها المتمثلة في بناء الإنسان قامت بالعديد من المشاريع التعليمية، حيث أنشأت العديد من المدارس الإسلامية في البوسنة خاصة والتي تعد من أفضل المدارس الإسلامية في البلقان وقد تخرج منها معظم نخب المجتمع البوسنوي من أساتذة في الجامعات والمعلمين والمفكرين والكتاب والمفتين وأئمة المساجد وهى مدارس داخلية بنظام سكن طوال الاسبوع الدراسي كما يتم فيها تدريس كافة العلوم مع تركيز اكثر على المواد الإسلامية، وتؤهل خريجها للالتحاق بأي كلية جامعية وينتظرها مئات الطلبة الذين يريدون الدراسة بها لذا تسعى الرحمة العالمية لإنشاء مدرسة البنات والتي تبلغ تكلفتها حوالي 321 ألف دينار كويتي.

وتتطرق الكندري إلى مشروعات الكسب الحلال التي تقوم على إنشاؤها الرحمة العالمية في البوسنة حيث قال الكندري أن الرحمة العالمية لديها استراتيجية خاصة في محاربة ظاهرة الفقر من خلال وضع حلول جذرية لها، فلم تقف عند حدود المساعدات الغذائية بل وضعت حلول مستدامة من خلال مشروعات الكسب الحلال – المشروعات الصغيرة – والتي تقوم على توفيرها لرب الأسرة منها الجرار الزراعي والأبقار ومكائن الخياطة وغيرها من مشروعات الكسب الحلال المختلفة ،  وأوضح الكندري أن الرحمة العالمية تقوم بمشروع “إحياء قرية” وتقوم الرحمة العالمية من خلال هذا المشروع بمساعدة الأسر المحتاجة وتوفير الوسائل والسبل الممكنة لمنح الأسر المستحقة فرصة للعيش الكريم إضافة إلى القيام ببناء البيوت البلاستيكية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرحمة العالمية سيرت القافلة رقم “306”

وليد السويلم: 1750 شخصاً استفادوا ...