المركز: قيمة اصدارات الصكوك والسندات باسواق الخليج ارتفعت 41 بالمئة

(كونا) -– قال تقرير اقتصادي كويتي متخصص اليوم السبت ان إجمالي قيمة إصدارات الصكوك والسندات الأولية بأسواق دول مجلس التعاون الخليجي بما فيها اصدارات البنوك المركزية واصدارات الحكومات والشركات بلغ 5ر167 مليار دولار أمريكي عام 2016 بارتفاع 2ر41 في المئة مقارنة بعام 2015.
واضاف المركز المالي الكويتي (المركز) في تقرير له ان هذا الارتفاع الكبير يرجع إلى إصدارات السندات السيادية التي قامت بها الحكومات لسد عجز الموازنات الناتجة عن استمرار انخفاض أسعار النفط مبينا ان إصدارات الصكوك والسندات الأولية للسعودية جاءت في الصدارة.
وذكر انه خلال 2016 بلغت قيمة اصدارات البنوك المركزية الخليجية بالكويت وقطر والبحرين وسلطنة عمان 1ر65 مليار دولار وفقا للمعلومات الرسمية المتاحة.
وافاد بان بنك الكويت المركزي تصدر هذه الإصدارات عام 2016 ب1ر37 مليار دولار مثلت 57 في المئة من إجمالي مبلغ إصدارات البنوك المركزية الخليجية من خلال 65 إصدارا تلاه مصرف البحرين المركزي الذي جمع نحو 22ر15 مليار دولار.
واوضح ان إجمالي المبالغ المجمعة في سوق السندات في دول التعاون بلغ 4ر102 مليار دولار في 2016 بنمو 2ر57 في المئة مقارنة ب2015 حين بلغت 1ر65 مليار دولار.
وقال انه خلال 2016 هيمنت الإصدارات السيادية على إجمالي الإصدارات في سوق الصكوك والسندات بنسبة 3ر64 في المئة من إجمالي المبالغ المصدرة وبقيمة إجمالية بلغت 8ر65 مليار دولار مقارنة ب3ر58 في المئة من مجموع المبالغ المصدرة خلال 2015.
وذكر ان السعودية قامت بإصدار سندات بقيمة 8ر25 مليار دولار بالسوق المحلي اضافة إلى 5ر17 مليار دولار في سوق السندات الدولية فيما اصدرت قطر سندات سيادية بقيمة 9 مليارات دولار بفترات استحقاق 5 و10 و30 سنة واصدرت أبو ظبي سندات سيادية بقيمة 5 مليارات دولار بمدد استحقاق 5 و10 سنوات.
واوضح ان القطاع الحكومي تصدر من حيث إجمالي قيمة الإصدارات في عام 2016 حيث جمع 67 مليار دولار أي 4ر65 في المئة من إجمالي الصكوك والسندات التي تم إصدارها خلال 2016 مقارنة ب9ر37 مليار دولار خلال عام 2015.
واضاف ان الإصدارات التي تراوحت مدة استحقاقها بين 5 سنوات إلى أقل من 10 سنوات هيمنت على إجمالي قيمة إصدارات الصكوك والسندات حيث بلغت قيمتها 7ر58 مليار دولار من خلال 80 إصدارا أي 3ر57 في المئة من إجمالي ما تم إصداره.
واشار الى زيادة التركيز على السندات التي تتراوح مدة استحقاقها من 10 سنوات أو أعلى إلى 8ر31 مليار دولار بنسبة 9ر30 في المئة من إجمالي قيمة الإصدارات من خلال 33 إصدارا بمدة استحقاق 10 سنوات أو أكثر وتتضمن أيضا ستة سندات دائمة غير محددة بأجل بقيمة 426ر1 مليار دولار.
وذكر ان الإصدارات المقومة بالدولار الأمريكي سيطرت على سوق الصكوك والسندات في دول التعاون خلال 2016 حيث بلغت 7ر69 مليار دولار بنسبة 68 في المئة من إجمالي قيمة الإصدارات من خلال 187 إصدارا تلاها الإصدارات المقومة بالريال السعودي بقيمة تعادل 28 مليار دولار بما يمثل نسبة 4ر27 في المئة من مجموع المبالغ المصدرة من خلال 15 إصدارا.
واشار الى انه في عام 2016 تم إدراج 117 إصدارا من السندات والصكوك بقيمة إجمالية بلغت 58 مليار دولار في الأسواق المالية بنسبة 9ر37 في المئة.
واوضح ان نسبة الصكوك والسندات المدرجة في الأسواق المالية العالمية بلغت 3ر91 في المئة من إجمالي قيمة الإصدارات المدرجة وبعدد 104 إصدارات بقيمة إجمالية 1ر53 مليار دولار.
وبين انه في 31 ديسمبر 2016 بلغ مجموع قيمة إصدارات الشركات والحكومات الخليجية من الصكوك والسندات القائمة 352 مليار دولار وتجاوزت قيمة الإصدارات الحكومية القائمة إصدارات القطاع المالي في سوق السندات والصكوك الخليجية بمجموع إصدارات قائمة بقيمة 7ر140 مليار دولار أو ما يمثل 9ر39 في المئة من مجموع قيمة الإصدارات القائمة.
وقال التقرير ان نسبة الصكوك القائمة تراجعت إلى 5ر25 في المئة من قيمة الإصدارات القائمة لتبلغ 9ر89 مليار دولار.
وعن حجم الإصدارات القائمة في 31 ديسمبر 2016 افاد بان قيمة ما أصدرته المؤسسات السعودية من الصكوك والسندات بلغ نحو 5ر126 مليار دولار بنسبة 9ر35 في المئة في حين شكلت قيمة إصدارات المؤسسات الكويتية 5ر9 مليار دولار بنسبة 7ر2 في المئة من إجمالي حجم الإصدارات القائمة.(

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإمارات تتوقع توليد 50% من الطاقة الخضراء بحلول 2050

توقع وزير الطاقة الإماراتي سهيل ...