تعليقات الصحف على خطط الاستثمار القطرية الجديدة في بريطانيا

اهتم معظم الصحف البريطانية الصادرة الثلاثاء بأصداء عزم دولة قطر استثمار مبلغ يزيد على ستة مليارات دولار في بريطانيا خلال السنوات الخمس القادمة.
وتقول صحيفة الغارديان في تقريرها في هذا الصدد إن المستثمرين القطريين لم يكترثوا بقرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ويتطلعون لبناء استثمارات مهمة في الاقتصاد البريطاني.
ويرى تقرير الصحيفة أن مثل هذا الاستثمار يعزز طموح رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي وشعارها في أن تعود “بريطانيا عالمية” بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.
ويضيف التقرير أن العرض القطري جاء في مؤتمر عقد في لندن الاثنين، أي قبيل يومين من الموعد المقرر لتفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي.
ويشير التقرير إلى أن المستثمرين القطريين يبحثون عن فرص أخرى للاستثمار إلى جانب استثماراتهم المهمة الحالية في بريطانيا، من أمثال القرية الأولمبية في شرق لندن ومبنى برج شارد، الذي يعد أعلى بناية في بريطانيا،فضلا عن متجر هارودز واسهمهم في سلسلة متاجر سينزبيري.
ستتركز استثماراتنا في بريطانيا على الطاقة والبنية التحتية والعقارات والخدمات وقطاعات اخرى”
الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني, رئيس الوزراء القطري
ويلمح التقرير الى أن ضعف قيمة الجنيه الاسترليني بعد الاستفتاء في يونيو/حزيران للخروج من الاتحاد الأوروبي شجع المستثمرين الاجانب على شراء الأسهم والاصول في بريطانيا، بيد أن الاقتصاديين يحذرون من أن الاستثمار الاجنبي المباشر في بريطانيا سيتضاءل على المدى الطويل إذا عقدت البلاد صفقات تجارية غير مرغوبة بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي أو تضررت مكانة لندن كمركز مالي عالمي بعد الخروج.
وترى الصحيفة أن خطط الاستثمار القطرية قد اثلجت صدر الحكومة البريطانية التي تؤكد على أن الاقتصاد البريطاني يمكن أن يزدهر خارج الاتحاد الأوروبي.
وتضيف أن رئيس الوزراء القطري، الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، قال في بيان خلال مؤتمر التجارة والاستثمار البريطاني القطري “خلال السنوات الثلاث إلى الخمس المقبلة ستستثمر قطر 5 مليارات جنيه استرليني في الاقتصاد البريطاني عبر صناديق استثمارية مختلفة وشركاء ذوي صلة في قطر”.
وأضاف “ستتركز استثماراتنا في بريطانيا على الطاقة والبنية التحتية والعقارات والخدمات وقطاعات اخرى”.
وقال وزير المالية القطري علي شريف العمادي في المؤتمر ذاته إنه واثق من أن بريطانيا ستحقق “مستقبلا جيدا” خارج الاتحاد الأوروبي.
قطر وسيمنز
وربطت صحيفة الديلي تلغراف في تغطيتها بين الإعلان القطري وتأكيد عملاق الصناعة الالمانية، شركة سيمنز، التزامها بدعم موقف لندن بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي، مع تأكيد مديرها التنفيذي يورغن ماييه على أن “لندن وبريطانيا (عموما) ستظل سوقا مهما لنا ومكانا جيدا للعمل التجاري. وعلى الرغم من عدم وضوح التفاصيل الدقيقة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إلا أننا ملتزمون مع لندن على المدى الطويل”.
وتوضح الصحيفة أن المجموعة الصناعية الألمانية توظف 15 الف موظف في بريطانيا، كما تستثمر 160 مليون جنيه استرليني في مشاريع استخدام التوربينات الهوائية لتوليد الطاقة في بريطانيا.
وتخلص الصحيفة إلى القول إن آمال بريطانيا بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي تعززت عبر هذا الدعم من المستثمرَين العالميين المهمين، الأمر الذي قلل من المخاوف بشأن وضع الاقتصاد البريطاني بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي.
وتضيف صحيفة الفايننشال تايمز في تقريرها في الموضوع نفسه أن هذا الإعلان جاء محفزا لتريزا ماي التي تستعد لبدء اجراءات خروج بريطانيا الرسمية من الاتحاد الأوروبي غدا، مضيفة أن رئيسة الوزراء ومسؤولين رفيعين قد سعوا للحصول على هذه الاستثمارات خلال الأشهر التسع الماضية بعد التصويت على الخروج من الاتحاد الأوروبي.
ويلمح تقرير الصحيفة إلى أن ليس جميع الوعود الاستثمارية القطرية السابقة في البنى التحتية البريطانية قد تحقق، ففي عام 2013 دخل المسؤولون البريطانيون في مناقشات بشأن استثمار يصل إلى 10 مليارات من الجنيهات الاسترلينية، ومن المحتمل أنه يشمل مفاعلا نوويا جديدا في هينكلي بوينت ومشروع قناة الصرف الكبيرة المسمى “تايمز سوبر سيوير”.
ويضيف التقرير: لكن في الواقع كانت شركة “تشاينا جينرال نيوكلير” الصينية هي من استثمر في هينكلي بوينت، ولم يحصل مشروع قناة الصرف على تمويل قطري مباشر.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وورلد تريبيون: لم يفعلها أوباما.. ترامب يستضيف السيسي

 “الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما ...