اشتباكات عنيفة على أطراف دمشق بين المعارضة السورية وقوات مواليه لبشار

اشتبكت القوات الحكومية السورية مع مقاتلين مسلحين في الجانب الشرقي من العاصمة دمشق، بعد هجوم مفاجئ للمعارضة المسلحة بسيارات مفخخة.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره لندن، إن مقاتلي المعارضة شنوا هجوما مفاجئا على القوات الحكومية في حي جوبر، وفجروا سيارتين مفخختين في محاولة لاختراق الخطوط الدفاعية للقوات الحكومية.
وردت القوات الحكومية على الهجوم بشن غارات جوية على معاقل المتمردين في الغوطة الشرقية خارج العاصمة.
لا توجد معلومات حتى الآن عن عدد الضحايا الذين سقطوا في الهجوم.
وقال المرصد إن اشتباكات عنيفة وقعت بين الجيش السوري وفصائل من المعارضة تقودها جبهة فتح الشام، الفرع السابق لتنظيم القاعدة في سوريا، والتي استطاعت أن تتقدم إلى ضاحية مجاورة.
ولا توجد معلومات حتى الآن عن عدد الضحايا الذين سقطوا في الهجوم.
يذكر أن حي جوبر شهد اشتباكات مستمرة على مدار العامين الماضيين، ولا سيما أن القوات الحكومية تتقاسم السيطرة عليه مع جماعات جهادية مسلحة.
وقد ذكر التليفزيون الرسمي السوري أن القوات الحكومية أحبطت هجوما ممن سمتهم “الإرهابيين”، مؤكدة أنها استخدمت المدفعية للتصدي للمهاجمين، وطالبت السكان بالبقاء في منازلهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأمم المتحدة تطالب بتسليم البشير للمحاكمة خلال مشاركته بقمة الأردن

الأناضول – طالبت الأمم المتحدة، ...