وزير التربية العراقي يشيد بدعم دولة الكويت للقطاع التربوي في نينوى

(كونا) — اشاد وزير التربية العراقي محمد إقبال الصيدلي اليوم السبت بالدور الكبير الذي تلعبة دولة الكويت في تقديم الدعم للقطاع التربوي داخل نينوى وللنازحين في اقليم كردستان العراق.
وقال الصيدلي بعد لقائه القنصل العام لدولة الكويت في اربيل الدكتور عمر الكندري في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان زيارته لمقر القنصلية العامة تأتي بهدف متابعة دعم دولة الكويت من خلال القنصلية للقطاع التربوي والتعليمي في محافظة نينوى.
واشار الى انه سبق ان قدمت دولة الكويت الكثير من الدعم من خلال بناء عدد من المدارس وكذلك توفير القرطاسية والاحتياجات المدرسية من اثاث وغيرها لعدد من المدارس.
واشاد الوزير العراقي بهذا الدور لافتا الى انه ترك بصمة كبيرة لدى ابناء محافظة نينوى مشيرا الى ان الكل ينظر بترحاب كبير لهذا الاداء.
واشار الى انه ناقش مع القنصل الكندري المرحلة القادمة داخل محافظة نينوى وفي الجانب الايسر وفي الاطراف المتعددة من المحافظة اضافة الى مناقشة اليات التعامل واستعراض الواقع الاغاثي والجهد الكبير الذي تقدمه دولة الكويت لافتا الى ان التواصل سوف يستمر.
وبدوره ثمن مدير ممثلية وزارة التربية باقليم كردستان المشرف العام وحيد فريد في تصريح مماثل ل (كونا) الدور الكبير الذي تلعبه دولة الكويت في تقديم المساعدات في مجال التربية والتعليم للطلبة النازحين في مدن اقليم كردستان.
واشار الى انه كان للمساعدات الكويتية دورا هاما لاستمرار مسيرة التربية للطلبة النازحين وعدم انقطاعهم عن مقاعد الدراسة.
يذكر ان دولة الكويت تولي اهتماما بالغا بالمجال التربوي للنازحين العراقيين فقد قامت قبل ايام بافتتاح مدرسة الكويت الاولى للنازحين العراقيين بمنطقة (بيرزين) في اربيل اضافة الى المباشرة ببناء خمس مدارس للنازحين العراقيين.
كما تم توزيع نحو 30 الف حقيبة مدرسية وعدد كبير من الطاولات المدرسية والقرطاسية على العديد من المدارس المخصصة للنازحين بمدينة اربيل كما زودت عددا من مدارس الجانب الايسر من الموصل بالطاولات المدرسية والسبورات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

«براعم الإيمان» تشارك بالمؤتمر التربوي طفلي مسؤوليتي الخامس بالهيئة الخيرية

شاركت مجلة براعم الإيمان في ...