الإندبندنت: مجلس اللوردات يتحدى ماي بسبب حق الأوروبيين في الإقامة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

نشرت صحيفة الإندبندنت موضوعا لروب ميريك محرر الشؤون السياسية بالنيابة بعنوان “بريكست: مجلس اللوردات يتحدى تيريزا ماي بسبب حق المواطنين الأوروبيين في الإقامة في بريطانيا”.
يقول ميريك إن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ستكون مجبرة على مطالبة ممثلي حزب المحافظين الحاكم في مجلس العموم بتقديم ضمانات فورية ببقاء نحو 3 ملايين مقيم في بريطانيا من حاملي جنسيات دول الاتحاد الاوروبي لتتمكن من تمرير قانون بدء مفاوضات الخروج من الاتحاد.
ويوضح ميريك أن مجلس اللوردات رفض دعوة ماي التي أطلقتها قبا مناقشتهم المشروع بتمريره دون إدخال أي تعديل عليه مشيرا إلى أن المجلس رفض ان يحيد عن رأيه حتى بعد الخطاب الذي وجهته إلى أعضائه أمبر رود وزيرة الداخلية.
ويوضح ميريك أن أعضاء مجلس اللوردات رفضوا ما قالوا إنه نية ماي استخدام المقيمين من دول الاتحاد الاوروبي في بريطانيا كورقة للضغط على الاتحاد الاوروبي خلال المفاوضات.
وينقل ميريك عن عدد من أعضاء المجلس قولهم إن ملايين المواطنين الاوروبيين جاؤوا لهذا البلد بنية حسنة وشاركوا في نهضته ومنهم من يعمل بشكل فعال في قطاعات عدة منها قطاع العقارات وقطاع التأمين الصحي.
ويوضح ميريك أن أحزاب المعارضة وعلى رأسها حزب العمال سيقومون بمحاولة استمالة عدد من نواب حزب المحافظين في مجلس العموم لمعارضة مشروع القانون عندة عرضه للتصويت مرة ثانية بعد التعديلات التي أدخلها عليه مجلس اللوردات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صحف عربية تبحث مدلولات استقالة الأمينة التنفيذية للإسكوا

ناقشت صحف عربية مدلولات استقالة ...