دراسة.. الرضاعة الطبيعية تحمي الأمهات من متلازمة التمثيل الغذائي

الأناضول- أفادت دراسة كورية حديثة، بأن الأمهات اللاتي ينتظمن في الرضاعة الطبيعية، لمدة عام فأكثر، أقل عرضة للإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي.

الدراسة أجراها باحثون في المعهد الوطني للصحة والتغذية بكوريا الجنوبية، ونشروا نتائجها اليوم الأحد، في دورية (Women’s Health) العلمية.

وشملت الدراسة أكثر من 4 آلاف و700 سيدة كورية، تراوحت أعمارهن بين 19 إلى 50 عامًا.

وقسّم فريق البحث المشاركات إلى 4 مجموعات، الأولى للسيدات اللاتي انتظمن في الرضاعة الطبيعية لمدة تقل عن 5 أشهر، والثانية لمن انتظمن لفترة بين 6 إلى 11 شهرًا، والثالثة ما بين 12 إلى 23 شهرًا، فيما استمرت الرضاعة الطبيعية لدى المجموعة الرابعة أكثر من 24 شهرًا.

ووجد الباحثون أن الرضاعة الطبيعية لمدة 12 شهرًا فأكثر كانت مرتبطة بانخفاض خطر إصابة النساء بمتلازمة التمثيل الغذائي، مقارنة مع النساء اللواتي واصلن الرضاعة الطبيعية لمدة تقل عن 12 شهرًا.

وقال الباحثون إن “نتائج الدراسة تشير إلى أن الرضاعة الطبيعية تحمي الأم من متلازمة التمثيل الغذائي، وهذه الفائدة تضاف إلى المنافع الرضاعة الطبيعية التي تعود على صحة الأم والطفل”.

وبحسب الدراسة، فإن متلازمة التمثيل الغذائي هي مجموعة من الأعراض بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم، ومستويات الجلوكوز والدهون الثلاثية التي تزيد من خطر تعرض الشخص لنوبة قلبية وأمراض السكر والسكتات الدماغية.

وتنصح منظمة الصحة بأن حليب الأم يظل مصدر الغذاء الرئيسي للطفل حتى سن الستة أشهر، وتوصي بالاستمرار لاحقًا في الرضاعة الطبيعية (إضافة إلى الغذاء الصلب) حتى وصول عمر الطفل إلى سن عام.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دراسة : الاكتئاب يضاعف خطر الوفاة بأمراض القلب

حذّرت دراسة أمريكية حديثة، من ...