الخميس 25 اغسطس 2016 , 22 ذو القعدة 1437
كلمة الدكتور ناصر الصانع - رئيس منتدى البرلمانيين الاسلاميين - في جلسة البرلمان المصري يناير 2016
You need flash player to play videos .. Get flash player
مجلس الامة
محليات
تعليم
رياضة
تقارير
اقتصاد
عربي ودولى
الثورات العربية
صحف عالمية
منوعات
مقالات الكتاب
أكثر الاخبار قراءة
التعليقات
وصل الصراع بين الغرب والشرق الى مرحلة متقدمة من الاحتقان والعنف. فبين الحضارتين خلافات يعكسها الواقع الراهن حول القضايا المختلفة.
في الرابع والعشرين من شهر يناير الماضي كتبت مقالة بعنوان "جزر الأحلام....."، على إثر تقديم رئيس الحكومة سمو الشيخ جابر المبارك، وأعضاء لجنة السياسات والتنمية الإدارية بالمجلس الأعلى للتخطيط، لسمو أمير البلاد، مشروع استغلال الجزر الكويتية الحرة (بوبيان، فيلكا، وربة، مسكان، عوهة)، تنبأت في تلك المقالة، بأن هذا المشروع مجرد أحلام ستتبخر مع مضي الوقت، لكنني لم أتوقع أن تكون بهذه السرعة.
ما أود الوصول إليه أن إيران الحالية ليست إيران الشاه، وليست بلاد فارس، وليست الحركة الصفوية، فالعلاقات السلبية بين الفرس والعرب، والسنة والشيعة قديمة جداً، ولا نود التطرق اليها، لأن العالم تغير، وأصبحت هناك قوانين دولية، ومجلس أمن، وفيتو، وصهيونية عالمية، واقتصاديون يديرون العالم، ومصالح متبادلة، وأضحت هناك علاقات دولية ودبلوماسية، وتحالفات سياسية وعسكرية، والاختراق، والحرب بالوكالة، وأمست تُمارِس ما يمارسه الكبار، ولكن على حجمها، وبعد أخذ الضوء الأخضر منها.
كيف تنوي الحكومة إصلاح الخلل في باب الرواتب وتشجع على انخراط الكويتيين في القطاع الخاص وهي تعلن عبر وثيقتها «الإصلاحية» انها تريد ان تخفض دعم العمالة للكويتيين العاملين في القطاع الخاص بنسبة ١٠%؟! لأن هذا الإجراء او مجرد الاعلان عنه سيؤدي الى هجرة معاكسة للعاملين في القطاع الخاص الى الحكومي، ما سيزيد العبء على باب الرواتب، وهذا امر لا مفر منه وبدأ بالفعل، خاصة بعد ان بدأت تضيق على العاملين بالقطاع الخاص بشكل غير مسبوق عبر قرارات من اكثر من جهة تطالب بأوراق ومراجعات شبه شهرية من اجل استمرار صرف دعم العمالة، وكأنها تقول للمواطن الذي يعمل في القطاع الخاص:«هذا عقاب لك ولأمثالك ممن قرر ان يعمل في القطاع الخاص لبلده».
في الوقت الذي تؤكد فيه الحكومة في مواضع مختلفة، من خلال مسؤوليها وقيادييها، عبر تصريحات متنوعة عن استعداداتها التامة للأوضاع الاقتصادية الصعبة، مع تهاوي أسعار النفط وتذبذبها، جاء الاعلان عن عجز ميزانية الدولة بمليارات الدنانير، ليؤكد ان المشكلة والمعضلة تكمن في الحكومة نفسها وليس في الأوضاع الاقتصادية المحيطة، فالحكومة تتحدث كثيرا عن ترشيد الإنفاق ومواجهة الفساد، ورغم ذلك جاء العجز ليصيب الميزانية في مقتل، وليؤكد هذا العجز الاقتصادي ان الحكومة لم تعد قادرة على استيعاب متطلبات المرحلة الحالية بكل تفاصيلها، ومما يزيد الطين البلة الغياب التام لأي دور من أدوار الرقابة على أعمال السلطة التنفيذية سواء من مجلس الأمة أو من ديوان المحاسبة! لذلك وصلنا اليوم الى ما وصلنا اليه من عجز على جميع المستويات بالدولة.
لقد أخذت إيران من غزو الكويت درساً جلياً، فغرور صدام محى العراق، ولن تنجر إيران بسهولة إلى أي صراع، فهي تعرف حجمها وقوتها، وتعرف متى تتقدم ومتى تتأخر، وأستطيع أن أشبه تعاملهم مع الآخرين بقاعدة "شعرة معاوية" رضي الله عنه.
ثمة جديد فى قصة الفلسطينيين الأربعة الذين اختطفوا فى الأراضى المصرية قبل عام بعد اجتيازهم معبر رفح. إذ تم تسريب صورة بثتها قناة «الجزيرة» يوم الاثنين الماضى (٢٢/ ٨) ظهر فيها اثنان منهم ضمن آخرين فى أحد المقار الأمنية. وذكرت التقارير التى خرجت من غزة مساء اليوم ذاته أن الاثنين هما ياسر زنون وعبدالدايم أبو لبدة. ورغم أن السلطات المصرية التزمت الصمت إزاء الموضوع خلال الأربع وعشرين ساعة التى اعقبت بث الخبر والصورة، إلا أن ذلك التطور يعيد فتح الملف من جديد. وإذا ثبتت صحة المعلومة فإنها تشير إلى أمرين، أولهما أن أولئك الشبان لايزالون على قيد الحياة، والثانى أنهم فى أيدى السلطات المصرية. على الأقل فذلك أصبح مرجحا بالنسبة للاثنين اللذين ظهرا فى الصورة.
من جديد، رفضت اللجنة الأولمبية الدولية قانوننا الرياضي الجديد الذي أقرته الكويت وبعثت به لرفع الإيقاف، حيث أكدت إبقاء الإيقاف الدولي على الرياضة الكويتية... وبلا فخر!
بقدر ما يتعمق الوعي العام بمفهوم العدل وحكم القانون نربح ونطمئن لمستقبل حرياتنا وحقوقنا في ضمان العدل والمساواة، وبقدر ما نميل لأهوائنا ونزعاتنا الذاتية سنخسر آخر الأمر ذلك القدر الضئيل المتبقي من حرياتنا وكرامتنا لحساب الاستبداد السلطوي والتفرد في القرار.
دول الخليج خسرت الرهان أو تكاد تخسره في سورية وتخلت عن العراق، ولم تنجح حتى الآن في المعترك اليمني لا عسكرياً ولا دبلوماسياً، والتحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن رغم ولادته الضعيفة بدأ بالضمور بسبب الخلافات الحادة حول مستقبل اليمن بين أقرب المقربين في هذا التحالف.
البلد في تدهور سريع، والإدارة الحكومية غائبة، والبرلمان مثلها، وألخص أوضاع البلد بكلمتين هما «الصقلة ضايعة».
كلية الشريعة مستهدفة من بعض الاطراف منذ فترة ليست بالقصيرة، وان اختلفت مقاصدهم لأجل ذلك، وهو امر لا يكلُّ بعض ادعيائه عن محاولة تجريده من أهوائهم العلمانية او افكارهم التحررية المنفلتة او ميولهم الطائفية، وهم يتناسون ان كلية الشريعة ومناهجها العلمية هي امتداد حقيقي ومتكامل لمناهج مشايخ وعلماء الكويت منذ نشأتها قبل ثلاثة قرون، وأن أشهر سادة العلم الشرعي في الكويت ورؤسائه درسوا ونشروا وتبنوا المناهج الفكرية والعقائدية نفسها المُدرَّسة في كلية الشريعة وعلى رأسهم عبدالله الخلف الدحيان ويوسف بن عيسى وعبدالعزيز الرشيد ومحمد بن فارس وغيرهم- رحمهم الله- كما فصل في ذلك الباحث المحترم دغش العجمي في كتابه «أمراء وعلماء من الكويت».
ما زال البعض يردد أن وراء كل ما يحدث، هناك مؤامرة. وخلف كل كارثة تحدث، هناك من دبر لهذا المؤامرة. ونظرية المؤامرة هي سلاح العاجز، وهي كمن يرفض أن يستخدم عقله ويعجز عن أي شيء، كما كان يصنع الأهل عندما يعجزون عن اقناع الأطفال بالنوم أو بأي شيء، فكان التهديد بـ «حمارة القايلة»... والمقصود أن هناك حماراً يأتي وقت الظهر ليأخذ الأطفال المزعجين، خصوصاً الأطفال الذين لا ينامون وقت الظهيرة. ولعل الكبار ما زالوا يتذكرون هذا القصص والأساطير الخرافية.
ما عاد مقنعا قول السيد حسن نصر الله أن حزب الله موجود فى سوريا من أجل فلسطين. فالصحيح أنه موجود هناك من أجل إيران. ثم إننا إذا دققنا فى المشهد جيدا فسنجد أن ثورة الشعب السورى على نظام الأسد هى التى يمكن أن تكون من أجل فلسطين.
عندما ضُربت أوروبا بنار الإرهاب، قامت الدنيا ولم تقعد... وعندما استمر ضرب ريف حلب والشعب للسوري من قبل نظام بشار الاسد والنظام الروسي، قعدت الدنيا ولم تقم!
مع إعلان المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا منذ يومين عن أمله في عقد جولة جديدة من مفاوضات جنيف بخصوص الأزمة السورية نهاية أغسطس/ آب المقبل، يرى مراقبون ومعارضون سوريون أن هذه المهلة كافية لاستعادة النظام لأحياء حلب الشرقية الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة منذ نحو 4 سنوات خاصة أن قوات النظام أحكمت الحصار عليها بالتزامن مع إعلان دي ميستورا.
اقتحم مشجع يمني مباراة ريال مدريد الإسباني وتشيلسي الإنجليزي في بطولة الكأس الدولية للأبطال، حاملا علم بلاده
أكد وزير التربية ووزير التعليم العالي الكويتي الدكتور بدر العيسى اليوم الثلاثاء ان الحكم الصادر بخصوص دراسة كلية الحقوق في جمهورية مصر العربية تم احالته الى جهاز الاعتماد الاكاديمي لبحث آليات تنفيذه مشيرا الى ان الحكم نهائي واجب التنفيذ.
اعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) اليوم الأربعاء ان سعر سلة خاماتها تراجع أمس الثلاثاء بواقع 73 سنتا ليستقر عند 62ر40 دولار للبرميل مقابل 35 ر41 دولار يوم الاثنين.
قال والوزير والنائب السابق شعيب المويزري من حسابه على موقع التدوين المصغر تويتر : في ذكرى الاحتلال العراقي للكويت بأننا ولن ننسى كل من يحاول إذلال وإهانة الشعب وكل من يخطط لإيذاء الشعب وكل من يحاول التعالي والتكبر على الشعب.
استفتاء
الخدمات
اشترك للتواصل
- هل تؤيد توقيع الكويت على الاتفاقية الأمنية؟
سجل بالقائمة البريدية ليصلك جديد الأخبار ,,
البريد الالكتروني :
رقم الجوال :
 
كاريكاتير
dasdsa
المزيد
اتصل بنا اعلن معنا الأرشيف | برمجة و تصميم Xmedia